Home

Stories

English

النجاح لا يقتصر على أحد

السيدة ا م، ارملة وتبلغ من العمر33عاما"،وهي أم لستة اطفال اربع بنات وولدين واحدهما ذوي احتياج(داون).والاب استشهد منذ خمس سنوات بعد انتسابه للدفاع الوطني، والاسرة من اهالي الحسكة منطقة الناصرة وتقطن في بيت ملك وبالتالي هي المعيلة الوحيدة لأفراد عائلتها

Read more

فرصة جديدة

شاءت الأقدار بأن تصبح السيدة (س) أرملة معيلة لستة أطفال وهي في الخامسة والثلاثين من عمرها، توفي زوجها بسبب الأحداث التي دارت في قرية الشيخ أحمد في الريف الشرقي لمدينة حلب مما أثقل كاهلها بمسؤوليات أكبر وخاصة في ظل النزوح الذي تكرر لمناطق كثيرة وعديدة حتى كان آخرها قرية السفيرة حاملة أطفالها إلى كل مكان تذهب إليه.

Read more

النجاح لا يأتي نتيجة اشتعال تلقائي لنار الحماس، بل يجب أن تشعل جذوة حماسك بنفسك.

السيدة ر س ، متزوجة ، تبلغ من العمر 33 عاما، وليس لديها اولاد، الزوج لا يستطع العمل بسبب وضعه الصحي
ان وزوجها نازحين من محافظة دير الزور ويقطنون في بيت اجار ويعيشون مع والدها الكبير في السن ووالدتها وبيت اخوها المتزوج وعنده اولاد.

Read more

تجاوزت العقبة

الشاب (ع) رجل في الثامنة والعشرين من عمره من ذوي الاحتياج الجسدي يعيش مع أمه واخته وزوجته وأطفاله الثلاثة في منطقة الاشرفية.

Read more

مساعدتكم انجدتني

السيد خ ن عمره 36 متزوج ولديه 4 اطفال وهو مقيم بمنطقة مجرجع حاول السيد عبود اكثر من مرة تحسين حياة اسرته ولكن استغلال وجشع ارباب العمل كان لها بالمرصاد الامر الذي ارهق عزيمته وخذل احلامه المتواضعة

Read more

الحياة بروح واحدة

"ل.س" ذات ال 39 عاما، متزوجة من السيد "ع.ه" ذو ال40 عاما الذي كان يعمل في مدينة حلب وأصبح عاجزا نتيجة تعرضه لبتر ساقه الأيسر وتفتت في ساقه الأيمن من جراء التفجير الذي حصل في مكان العمل في بداية عام 2017، فعاد إلى مكان سكنه السابق في قرية الزللو بمساعدة زوجته، وبقي بها ولكن غير قادر على فعل شيء لتلبية حاجات أطفاله الثلاثة، كما أنه يقوم بعلاج فيزيائي للساق المفتتة منعاً من تكلسها.

Read more

اكتفاء عن العوز

السيد " ا ع" الذي يبلغ من العمر 42 عاما، متزوج ولديه أربعة أطفال، كان يعمل بأعمال مختلفة لتأمين مصاريف أسرته وذلك قبل تعرضه لحادث أليم اضطر بسببه لترك العمل حيث أصيبت يده ولم يعد قادرا على العمل المجهد، مما أدى الى تدهور حالته المادية والنفسية لأ

Read more

عودة غودو

إن الموت ليس هو الخسارة الكبرى، الخسارة الأكبر هو ما يموت فينا ونحن أحياء" كلماتٌ قالها الماغوط ليعبر فيها عن وجعٍ أكبر من وجع الموت، ربما كان السيد (ع) من الذين لامستهم هذه الكلمات فكما أخبرنا أنه لا يؤلمه الموت بقدر ما يؤلمه ما أصابه فقد خسر عمله ومنزله، قال إنه في تلك الفترة ماتت كثير من الأشياء بداخله، اندفاعه وتفاؤله الدائم وابتسامته، لم يحزنه خروجه من المنزل

Read more

وأخيراً عدت للعمل

السيد (أ) رجل بعمر الـ 30 عاماً, رب أسرة مكونة من زوجة وثلاثة أطفال وأم مسنة مريضة وأخ كانت الحرب سبباً في شلله، هُجر السيد (أ) من منزله في منطقة طريق الباب وخسر ورشته التي كانت المورد الاساسي لعائلته (ورشة موبيليا).

Read more

النجاح سلم لا تستطيع تسلقه ويداك في جيبك

السيد ب ع من مواليد 1976 وهو متزوج ،يعيل السيد ب والدته واخوته مع زوجته وبناته الثلاثة. الاسرة مهجرة من مدينة دير الزور من منطقة الميادين وحاليا تقطن بمنزل مستأجر في حي غويران وهو المعيل الوحيد للأسرة.

Read more

Partners

UNHCR
OCHA
QS
UNFPA
UNICEF
UNDP
WHO
Home

Follow us