الرئيسية

قصص

أبو سامر (56) سنة ذلك الرجل الذي اختصر فيه كل معاني الازمة التي نحن بها الآن، بعد أن تهجر مع أولاده الاربعة وزوجته، ليعيش في دكان لا يتوفر فيها إلا مساحة متر واحد فارغ لينام الجميع فوق أغراضهم، بالإضافة لعدم وجود أي حمام أو مطبخ، فكان الجميع يقصدون بيت الجيران لقضاء الحاجة الشخصية لأي منهم. عندما رصدته، كانت ورقة دفن ابنه مازالت بيده إثر تفجير باب توما منذ أربعين يوماً حتى اليوم. لم يكن هناك…

السيدة سعاد البالغة من العمر 60 عاماً، من حلب، مهجّرة منها إلى ريف دمشق- جرمانا. لديها ثمانية أولاد متزوجين. وقد ألزمتهم ظروف التهجير أن يسكنوا وعائلاتهم جميعاً مع والدتهم في نفس البيت، رغم ما يسبب ذلك من المعاناة والإشكالات بسبب ضيق المساحة مع عددهم الكبير في نفس المنزل، وأيضاً تّردي الحالة المادية الذي يزيد الأمر سوءا على سوء. وعن طريق الرصد من قبل متطوعي الوصول، تعرّفت السيّدة على خدمات…

السيدة فاطمة، تبلغ من العمر 42 عاماً، من سكان منطقة السيدة زينب، تهجرت منها برفقة عائلتها المستقرين حاليا في ريف دمشق/جرمانا/. لديها 6 أطفال ويعاني زوجها من جلطات دماغية متكررة منذ 5 سنوات، وهذا ما اضطر السيدة للعمل المضاعف لعدم قدرة زوجها على العمل لكسب عيشهم، حيث اهتمت بدراسة أطفالها وتأمين حاجاتهم الأساسية بوضع مادي متوسط حسب قولها. تعرفت السيدة على المركز من خلال صديقاتها المستفيدات بمركز…

أثناء رصدنا للمجتمع المحلي بمنطقة الزاهرة التقينا السيدة ام سامر 53 سنة وهي مهجرة من شارع الثلاثين بمخيم اليرموك وتعيش مع زوجها وابنها وزوجته، بالإضافة الى ابنتها المطلقة وطفلين. واثناء حديثنا تبين انها من أصحاب المهن الفاقدين لأدواتهم وحاجتها لحقيبة مهنة للخياطة وتم تقديم الخدمة لها بعد تعبئة الاستمارة الفنية وعرضها على لجنة القبول. ولاسيما أنها تعاني من عدم القدرة على تغطية كافة مستلزمات…

السيد م.ب  متزوج ويبلغ من العمر 35 عاماً، وهو المعيل الوحيد لعائلته المكونة من زوجته وأطفاله الثلاثة، بالإضافة إلى زوجة أخيه وأطفال أخيه الاثنين، وهو مهجر ويقطن الآن في الزاهرة بمنزل مستأجر. السيد م.ب  لم يفقد منزله فقط، بل فقد الثقة بالنفس وقد فقد إحساسه بالطمأنينة تجاه المستقبل وفقد استقلاليته، حيث اضطر للعمل صانعاً عند إحدى الورش الصغيرة بعد أن كان سيد نفسه وأحد داعمي الأسواق…

السيدة ل.ب ، مطلقة ، تبلغ من العمر 45 عاماً وهي أم لطفلين، والد الأطفال تهرب من مسؤوليته مما جعلها المعيلة الوحيدة لهم، وهي مهجرة وتقطن بمنزل مستأجر ، صبرت السيدة واجتهدت رغم ظروفها الخاصة، فكانت مثالاً على أن الإدارة إذا ما اقترنت بالأمل فلن يكون هناك مستحيل أو هزيمة.

تعرف إليها متطوعو الوصول في منطقة الزاهرة، وعرضوا عليها الامكانات التي توفرها الجمعية، فقررت حسب…

السيدة ع.خ، متزوجة، تبلغ من العمر 27 عاماً، وهي أم لطفلين أحدهما يعاني من صعوبات تعلم ونطق. الزوج أي أبو الأطفال لا يستطيع العمل بسبب وضعه الأمني (مطلوب احتياط). الأسرة مهجرة من الغوطة الشرقية وتقطن بمنزل مستأجر، ويعيش معهم في المنزل والدتها ووالدها المريض بالزهايمر، وأخوها الذي لازال في عمر الدراسة، وبالتالي فهي المعيلة الوحيدة لجميع أفراد أسرتها.

كحال آلاف…

السيدة خ.ن أرملة تبلغ من العمر 44 عاماً وهي أم لطفلين ، توفي الزوج منذ 15 سنة وترك في عنقها أمانة كبيرة وهي تربية ولديها وتأمين مصروف المنزل. تعاني طفلتها من نزيف في الدماغ أصيبت به منذ الولادة أدى الى مشاكل وصعوبات تعلم لديها. رفضت خ.ن رغم صعوبة الظروف أن تمد يدها للغير وحاولت الاعتماد على نفسها من خلال العمل في محل لبيع الألبسة الداخلية.

لكن الحرب أجبرتها على…

السيد ز.س متزوج، يبلغ من العمر 35 عاماً وهو المعيل الوحيد لعائلته المكونة من زوجته وطفليه ووالده ووالدته، وهو مهجر ويقطن في منطقة الزاهرة بمنزل مستأجر، ويعاني من مرض اللقوة.

تم رصده في منطقة الزاهرة، وعرضت عليه فكرة التقدم للجمعية لمعرفة ما يمكن ان توفره له من مساعدة.

قرر السيد زاهر حسب رغبته، وبما يحمله من خبرة، أن يستعيد عمله وعمل عائلته في تربية…