الرئيسية

حماية: حملة-فعالية "من حقي أتعلم" – مركز السلام بالهامة، ريف دمشق

I have the right to learn

التعليم حق أساسي من حقوق الطفل؛ إذ يبدأ الطفل بالتعلم من لحظة ولادته عن طريق إحاطته برعاية خاصة، ومنحه الاهتمام من مقدِّمي الرعاية له الذين يساعدون على إنماء عقله؛ وتكون هذه المرحلة حجر أساس في انتقاله إلى مراحل أخرى.
تُعَدُّ المدرسة أهم هذه المراحل: ففيها يبدأ الطفل باستكشاف العالم من حوله، والتعلم من محيطه عن طريق دمجه مع الأطفال الآخرين واللعب معهم. كما يتعلَّم أبجديات الكتابة والرسم والفنون، فيؤثر ذلك على نمو قدراته العقلية واكتساب المهارات التي تؤسس لبناء شخصيته.
لذا قام فريق الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية، بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في مركز السلام في الهامة، بحملة تضمَّنت العديد من جلسات رفع الوعي حول أهمية التعلم للطفل كحق من حقوقه. واختتمت هذه الحملة بفعالية بتاريخ 30 أيلول 2018، لتؤكد على أهم الرسائل التي استعملتها الحملة.
هدفت الحملة والفعالية إلى تحفيز الرغبة عند الطفل في العودة إلى المدرسة وبناء علاقة مع المكان (المدرسة)، وبناء علاقة من نوع آخر مختلف بين الأطفال ومدرِّسيهم ليساعد ذلك في تغيير شعور الطفل تجاه مدرسته ويمنحه الرغبة في الالتزام بها.
وقد عبَّر الأطفال والمعلمون عن سعادتهم بالرسوم التي نفذوها، وذكرت إدارة المدرسة أن الجمعية السورية هي أول جمعية تقوم بالتدخل في هذه المدرسة بسبب نأي الموقع الجغرافي وصعوبة الوصول إليها. ومن ردود الأفعال الجميلة رغبة المدارس المحيطة بالقيام بمثل هذه الفعالية والتواصل مع مركز السلام المجتمعي بشأن ذلك.