الرئيسية

التدريب المهني

التدريب والتطوير المهني عملية مستمرة طوال حياة الفرد وفقًا لاحتياجاته، بوصفه فردًا وعضوًا في المجتمع. وهو يسعى إلى تعزيز القدرات الذاتية للمتدرب عبر إشراكه في ورشات تدريبية مهنية متطورة. يُعتبر التدريب والتطوير المهني أداة هامة للفرد لإعطائه الفرصة الكاملة لتأدية العمل، ورفع كفاءته المهنية، وتنمية القدرات التي تفيده في الحصول على أكبر نفع على الصعيد الشخصي والعائلي والمجتمعي.

يهدف التدريب المهني إلى تزويد الأفراد بالمعرفة والخبرة المهنية بأسلوب علمي ومدروس، وذلك لاستثمار الطاقات الإنسانية الفاعلة. وهذا يتيح تحسين فرص الأفراد المتضررين من الأزمة في دخول سوق العمل وتحويلهم من أشخاص مستهلكين إلى أشخاص منتجين، فاعلين، وفق الإمكانات المتاحة. لذا يتوجه التدريب المهني إلى الأشخاص الذين لا يملكون المهارة، وذلك لتعزيز القدرات المهنية لديهم، وإلى الأشخاص الذين يملكون المهارة، لاستكمال وتحصيل المعلومات التي تنقصهم ومعرفة الاتجاهات الصالحة للعمل لأداء مهنتهم بدرجة عالية من الكفاءة والفاعلية.

يعمل التدريب المهني ضمن مسارات ثلاثة متكاملة ومتشابكة للوصول إلى الهدف:

  • العمل مع السيدات وتأهيلهن ضمن برنامج تدريبي للوصول إلى تحسين ظروفهن الاجتماعية والاقتصادية في سبيل تحقيق الحياة الكريمة لعائلاتهن وتوجيههن نحو فتح مشاريعهن الخاصة؛
  • العمل على المهن المتنوعة لنشر فكرة التكيف فيما يتعلق بالتدريب المهني؛ و
  • العمل على تأسيس مهن نموذجية ضمن كافة المعايير المعتمدة وفق احتياجات سوق العمل المحلي.