مشروع 1

ورشة تركيب البلور

السبت 4 شباط، 2017

ورشة تركيب البلور


فواز شاب من بلدة الحصن، متزوج من ثلاث نساء، معيل لِعشرة أطفال ومسؤول عن إعالة أطفال إخوته المفقودين البالغ عددهم اثنا عشر طفلاً، كان يعمل خمس عشرة ساعة يومياً كي يجمع ثمن الطعام والشراب لعائلته الكبيرة ورغم ذلك كان الفقر والجوع أقوى منه ومن مسؤولياته بعد أن عاد من منطقة نزوحه طرطوس. إلى أن سمع بتقديم منح المشاريع الصغيرة من أحد أقربائه وهو متطوع وصول في البلدة عن طريق الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR ، فقام بالتقديم على استمارة مشروع صغير ضمن اختصاصه ألا وهو ورشة تركيب بلور . كان مشروع فواز من ضمن المشاريع التي تمت الموافقة عليها من قبل اللجنة التي تم اختيارها لتقييم المشاريع، لأنه مشروع ناجح ونوعي بسبب عدم وجود ورشة أخرى في البلدة ، بالإضافة إلى أنه يشجع على عودة النازحين من مناطق نزوحهم إلى بلدتهم الحصن بعد معرفتهم بافتتاح مثل هذه المشاريع في البلدة . بدأ فواز بحضور دورة إدارة المشاريع لتهيئتهم لاستلام هذه المنحة التي سترفع من مستوى معيشتهم وتؤمن لهم الاستقرار النفسي والمادي. وبعد القيام بإجراءات الشراء بمساعدة متطوعي الوصول في المنطقة، تم تسليم فواز الزجاج اللازم لإقلاع مشروعه (190 م من الزجاج الخام ) بالإضافة إلى العُدَد اللازمة: مثل الالماسة الخاصة بقص الزجاج ، ومساطر الزئبق والزوايا. وقام فواز باستئجار محل خاص بالورشة و استئجار مستودع ليضع فيه المواد . بدأ مشروعه بالعمل بسرعة قياسية، وبدأ العمل في البلدة من قبل ورشته بأسعار مناسبة ، مما شجع الأهالي على التوجه لورشته والتعامل معه ، وهكذا أصبح المردود كافياً ليؤمن له ولعائلته الكبيرة الحياة الهانئة والكريمة. وانعكس ذلك على علاقته مع عائلته بعد سؤالهم، بحيث كان الارتياح واضحا على فواز وعائلته وأهالي بلدته ، حيث عبر أحد أبنائه بقوله : بطلنا نشوف البابا مزعوج لانو عم يضل يشتغل بالمحل . وعند زيارته من قبل SSSD وممثل الـ UNHCR للمرة الأولى كان فواز مسروراً بإقلاع ورشته، وقام بتقديم الشكر للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والجمعية السورية للتنمية الاجتماعية .